Destination KSA - Your Guide to Saudi

Destination KSA - Your Guide to Saudi

واحة العلا القلب النابض وسط الصحراء

واحة العلا القلب النابض وسط الصحراء

تتواجد واحة العلا في أحضان وادي القرى، إنها ملاذ خصب وسط الصحراء السعودية التي تجتاحها الرياح الصحراوية الحياة لسكان العلا، والمسافرين المتعبين، والنباتات والحيوانات على مدى آلاف السنين. وقد أصبحت واحة العلا ملتقى ثقافي، وموقع للممالك القديمة، ومركز زراعي حديث للفواكه المتنوعة، والأعشاب والزيوت العطرية.

واحة العلا القلب النابض وسط الصحراء
واحة العلا القلب النابض وسط الصحراء

تاريخ واحة العلا

أقيمت العديد من الحضارات حول واحة العلا لآلاف السنين، بداية من مدينة دادان القديمة عاصمة مملكتي دادان ولحيان في الألفية الأولى قبل الميلاد، مرورًا بالحِجر العاصمة الجنوبية للمملكة النبطية التي يعود تاريخها إلى القرن الأول قبل الميلاد، وصولًا إلى العصر الحديث. وقد حدث ذلك؛ حيث كانت الواحة بمثابة مكان للراحة بالنسبة للتجار والحجاج والمسافرين الآخرين ومصدرًا للثروة الزراعية للمجتمعات المحلية.

وخلال السطور التالية سنتعرف على أبرز مراحل الواحة:

الواحة الدادانية

تقوم العلا الحديثة على موقع مدينة دادان القديمة التي ازدهرتْ على طول الواحات وطرق التجارة إلى بلاد ما بين النهرين ومصر، وكانت العاصمة الغنية لمملكة لحيان في شمال الجزيرة العربية، والتي حكمت من القرن السادس إلى القرن الثالث قبل الميلاد. وخلال هذه الحقبة، أُدخلت شجرة النخيل إلى الواحة ونفذت أنظمة إدارة المياه. وهكذا وصلت الزراعة إلى دادان.

الواحة الإسلامية

في القرن السابع الميلادي، أصبحت العلا مهد الإسلام، وتنامى ازدهار المنطقة نتيجة سمعتها كمكان ترحيبي على طرق التجارة والحج إلى المدن المقدّسة. وخلال هذه الحقبة، فاضت الحدائق المكونة من ثلاثة مستويات بالليمون، والبرتقال، والخروب، والورود، والياسمين، والحناء، وكذلك السمسم، والجزر، والباذنجان، والأعشاب العطرية.

الواحة النبطية

كان الأنباط هم قبيلة من التجار الرحل الذين يسيطرون على العديد من طرق تجارة البخور في المنطقة، حيث أصبحوا حضارة مستقرة في القرن الثاني قبل الميلاد، وكانت الحجر في منطقة العلا أهم مدنهم في الجنوب. وقد حكم الأنباط الواحة حتى القرن الثاني الميلادي، وكانوا خبراء في الهندسة وإدارة المياه، ولا سيما بناء القنوات لجمع مياه الأمطار التي تدفقت على سفوح الجبال، وبالتالي السيطرة على الفيضانات، وبناء أكثر من 130 بئرًا.

واحة العصر الحديث

على الرغم من أن المحاصيل المزروعة في الواحة قد تحولت وتطورت على مدى آلاف السنين، فقد صمدت العديد منها على مر العصور. وتستمر أشجار النخيل في لعب دور رئيسي في الاقتصاد الزراعي في العلا، حيث تضم الواحة حاليًا 2.3 مليون شجرة نخيل، وتنتج المنطقة أكثر من 90,000 طنًا من التمور كل عام.

وبالمثل، ما تزال الحمضيات محصولًا رئيسيًا في الواحة، وينمو اليوم 29 نوعًا من الثمار على أكثر من 200,000 شجرة. كما يُشكّل البرتقال، والجريب فروت، والليمون غالبية الحمضيات المزروعة في العلا.

نباتات ومحاصيل واحة العلا

تم زراعة الآلاف من أشجار النخيل بالواحة؛ حيث توجد التربة الغنية، وقد شملت محاصيل الواحة: الشعير، والقمح، والشوفان، والتين، والزيتون، والحمضيات، والأعشاب، وبالطبع التمور.

واحة العلا القلب النابض وسط الصحراء
واحة العلا القلب النابض وسط الصحراء

أنشطة واحة العلا

يوجد بالواحة العديد من الأنشطة التي ستمكنك من التعرف على مبادئ الزراعة المستدامة وأنواع المحاصيل وكيفية زراعتها، ومن أبرزها:

الزراعة في الواحة

تستمر ورشة العمل هذه لمدة ساعتين، وسط المناظر الطبيعية الجميلة في مزارع واحة العلا، لتعريف الضيوف بالأنظمة البيئية الدقيقة داخل المزرعة. كما تمنحك هذه التجربة فرصة مميزة لفهم تاريخ واحة العلا، والأساليب التي يتبعها المزارعون للعناية بمزارعهم والمحافظة على خيراتها. شاركنا غرس البذور والشتلات الجديدة للمساهمة معنا بتشجير العلا وحماية طبيعتها الساحرة.

وتتضمن النشاطات ورشة العمل:

مواعيد عمل ورشة العمل هي من الساعة 10:00 صباحاً إلى الساعة 12:00 ظهراً، أما بالنسبة للأيام الخاصة بالورشة، فهي:

مسار البرتقال والوادي

انطلق إلى مسار البرتقال الذي ينتهي بشكل طبيعي في سوق الحمضيات، إذ يمكنك شراء المنتجات المصنوعة محليًا من الصابون والزيوت المشبعة بالحمضيات الطبيعية وحتى العصائر المنعشة والكعك الشهي.

وفي الوادي، يعرض المزارعون والحرفيون بضائعهم في أحضان المناظر الطبيعية في العلا. كما يمكنك التجول بين المزارع والتعرف على منتجات الحرف اليدوية هناك، بما فيها منتجات الفخار والمنسوجات من سعف النخيل والحلي محلية الصنع. ولا تفوت فرصة الاستمتاع بالقهوة  والمرطبات في مطعم الجمل الوردي.

وتفتح أسواق الحمضيات وأسواق المزارعين أبوابها في عطلات نهاية الأسبوع فقط ومن الساعة 2 ظهرا حتى الساعة 8 مساءً. وخلال أيام الأسبوع، يمكنك الوصول إلى تلك المواقع من الصباح وحتى غروب الشمس، ولكن تذكر بأن الأسواق ستكون مغلقة.

واحة العلا القلب النابض وسط الصحراء
واحة العلا القلب النابض وسط الصحراء

ورشة الطوب الطيني

تعرف على التقنيات والمواد التي استخدمها أهل العلا لبناء المنازل القديمة من الطوب الطيني في واحة العلا، وشارك بإبداعك الخاص لإحياء فنون العمارة التقليدية وتشكيل الزخارف الطينية في ورشة عمل مميزة تناسب جميع أفراد العائلة.

وتهدف هذه الورشة إلى إحياء التقنيات القديمة التي استخدمها الأجداد لبناء منازل الطوب الطيني في الواحة. ستتعرف على مراحل عملية البناء بإشراف الخبراء، وستكتشف الأنواع المختلفة لمواد الزخرفة، كما ستتعلم طريقة تلوين الجدران الداخلية والخارجية.

أيام وساعات العمل: من الأربعاء إلى السبت من الساعة 11:00 صباحاً والساعة 1:00 ظهراً، وتبلغ مدة الورشة من 30 إلى 45 دقيقة.

مسار الواحة التراثي

إنها عبارة عن نزهة ممتعة في الواحة؛ حيث ستكتشف المنازل الطينية الأثرية والمزارع المحلية الخضراء بين أسوار البلدة القديمة، وستتعرف على أهل المنطقة أثناء الاستمتاع بفنجان من القهوة العربية الأصيلة أو عصير البرتقال الطازج.

ويمتد المسار على مسافة 3 كيلومتر، من قلب الواحة القديمة وصولاً إلى الواحة الحديثة، ويمكنك الاستمتاع بالتجربة مع الراوي أو طلب الدليل الصوتي المتوفر باللغتين العربية و الانجليزية.

وهناك جولات مع الراوي من الأحد إلى الأربعاء جولتان يومياً الساعة 9:00 صباحاً و 3:00 مساً. ومن يوم الخميس إلى السبت أربع جولات الساعة 9:00 صباحاً، 10:00 صباحاً، 2:00 بعد الظهر و 3:00 عصراً، وتصل مدة الجولة الواحدة إلى ساعتين.

اقرأ أيضاً: منتجع صحاري العلا.. تجربة فريدة مليئة بالقصص والتفاصيل الساحرة

 


Share:

facebook linkedin telegram whatsapp

استمر في الاستكشاف

أخبار

+OSN تعلن عن إقامة عرض ضوئي مميز بمناسبة عرض الموسم الثاني من مسلسل House of the Dragon

كتابة سارة طارق
اكتشف

شبكة OSN تعلن عن إقامة عرض مميز عند جبل الفيل في العُلا بالمملكة العربية السعودية بمناسبة عرض الموسم الثاني من مسلسل House of the Dragon

كتابة سارة طارق
اكتشف

الرياض تحتضن الافتتاح الرسمي لـ "هارن هيريتج سبا" في منتجع وسبا انتركونتيننتال درة الرياض

كتابة سارة طارق
أخبار

موقع ليفيل شوز يُطلق أسرع خدمة توصيل في الرياض

كتابة سارة طارق