Destination KSA - Your Guide to Saudi

Destination KSA - Your Guide to Saudi

واحة الأحساء أكبر واحة نخيل في العالم

واحة الأحساء أكبر واحة نخيل في العالم

تنتشر الكثير من الواحات في المملكة العربية السعودية، والتي تختلف عن بعضها البعض من حيث الحداثة والمساحة، ومن أبرز هذه الواحات؛ واحة الأحساء والتي تعدٌ أكبر واحات النخيل في العالم. وفي السطور التالية نستعرض لكم أبرز المعلومات عنها.

واحة الأحساء في السعودية

تصنف واحة الأحساء من أكبر واحات النخيل في العالم، إذ تبلغ مساحتها حوالي 85.4 كيلو متر مربع، وتحتوي على أكثر من 2.5 مليون شجرة نخيل.

كما أن الواحة مسجلة على قائمة التراث العالمي لليونسكو؛ وذلك لوفرة المعالم الأثرية والتراثية فيها.

وتعدُ من أبرز الوجهات السياحية في السعودية، حيث إنها مليئة بينابيع المياه العذبة التي ظهرت منذ آلاف السنين.

وتحظى واحة الأحساء بزيارة أعداد كبيرة من الزوار لحضور الفعاليات والأنشطة الترفيهية المقامة بها من قبل الحكومة السعودية التي استغلت مكانتها الاقتصادية والحضارية في جذب مختلف السياح لها.

وتشتهر الواحة بالحرف والصناعات المختلفة من أبرزها صناعة المعادن وزراعة التمور والمحاصيل المختلفة، بفضل توافر بها الآبار والينابيع الطبيعية.

بالإضافة إلى تميزها بصناعة المنسوجات التي تعتمد على وبر الإبل والصوف، فضلاً على زراعة المنتجات الفخارية المميزة، وأيضاً صناعة الجلود والمجوهرات المصنوعة من الفضة والذهب.

وتمثل واحة الأحساء مركزاً اقتصادياً للمملكة العربية السعودية، بفضل اشتهارها بالزراعة التي كانت الأساس الحضاري الذي قامت عليه منذ آلاف السنين حتى الآن.

أهم المعالم السياحية في واحة الأحساء

واحة الأحساء

قد تظن أنك لن تجد معالم تزورها في واحة الأحساء، ولكن هذا اعتقاد خاطئ؛ لأن الواحة بها مجموعة من المعالم والأنشطة السياحية الساحرة والمميزة.

ينابيع المياه:

يمكنك زيارة ينابيع المياه في واحة الأحساء، وهي أكثر ما يميزها وتصل عددها إلى أكثر من 70 نبع، كما يختلف كل عمق من نبع إلى آخر.

ويصل عمق بعض الينابيع إلى نحو ثلاثين قدماً، ويمكن الاستمتاع بهذه المناظر الطبيعية الخلابة التي كانت السبب في زراعة هذه المحاصيل المتعددة.

منتزه الأحساء الوطني:

يعدُ منتزه الأحساء الوطني من أبرز المعالم السياحية في واحة الأحساء، ويتميز بمناظره الطبيعية.

ويشتمل المنتزه على مجموعة من النوافير والبرك المائية اللافتة للأنظار والتي تضفي أجواء مميزة عليه، لذا فهو متنفس للكثير من العوائل خاصة في فصل الصيف.

ويكسو المنتزه مساحة خضراء شاسعة تبث الراحة النفسية في زواره، بالإضافة إلى وجود أماكن مخصصة لإقامة حفلات الشواء في المنتزه.

ويضم المنتزه مجموعة من الأنشطة الترفيهية مثل منطقة ألعاب مخصصة للأطفال، تضمن لهم يوماً مشبعاً بالبهجة والمرح.

وإذا كنت تحب لعب كرة القدم أو ركوب الخيل، يوفر لك المنتزه هذه الإمكانية لأنه يحتوي على ملاعب مناسبة لهذه الرياضات.

قصر إبراهيم الأثري:

يعدُ قصر إبراهيم الأثري من أهم المعالم التراثية في واحة الأحساء، ويُعرف بعدة أسماء منها “قصر القبة” أو “قصر الكوت”.

والقصر عبارة عن قلعة ضخمة بُنيت في العهد العثماني، لذا يتميز بالتصميم المعماري العثماني القديم الذي لا مثيل له.

ويحظى القصر برحلات سياحية كثيرة تطلع على تصميمه المعماري وعلى محتوياته وتأخذ به جولة لرؤية القلاع العسكرية الموزعة به.

بالإضافة إلى مشاهدة الأسوار العالية والأبراج الضخمة المتواجدة في القصر، يمكن للعوائل زيارة القصر مع أطفالهم حتى تغرس في نفوسهم حب الاستطلاع لمعرفة كل ما هو قديم وأثري.

واحة الأحساء

مسجد جواثا:

يعد مسجد جواثا أحد المساجد التاريخية المشهورة في واحة الأحساء، بالإضافة إلى أنه أحد أهم المعالم الدينية والثقافية بها.

وترجع أهميته الدينية إلى أن هذا المسجد بني لأول مرة في عهد الرسول، صلى الله عليه وسلم.

وشهد المسجد الكثير من الدروس والتعاليم الدينية الخاصة بالدين الإسلامي، وحتى الآن لا يزال المسجد يحتل مكانة كبيرة إذ يستمر على قواعده القديمة.

المتحف التراثي:

يعبر المتحف التراثي على تاريخ الأحساء وأهميتها لمّا يحتويه من كنوز تاريخية وحضارية، ويصنف من أفضل معالم السياحة في واحة الأحساء.

ويحتوي المتحف التراثي على مجموعة من المقتنيات التاريخية النادرة، ويوجد به مجموعة من الآثار الرائعة مثل أدوات الزراعة الكلاسيكية وأدوات الحرب القديمة.

ويمكن التحول في الصالة الداخلية للمتحف والاطلاع على محتويات المتحف التابعة للحقب التاريخية المتزامنة على مر العصور.

ويعرض المتحف مجموعة من الصور الشاهدة على كل خطوة من خطوات المملكة نحو التطور والتقدم حتى يومنا هذا.

ويوجد أيضا القرية التراثية في الأحساء، التي تجذب أعداد هائلة من السياح لوجود بها البيوت التقليدية المبينة بطريقة قديمة تتزامن مع تاريخ وحضارة المملكة.

الاستمتاع بزيارة النخيل:

لا يمكنك زيارة واحة الأحساء دون زيارة أشجار النخيل المتواجدة بها والاستمتاع بالأجواء الريفية المريحة، بالإضافة إلى تناول أجود أنواع التمور التي تتم زراعتها داخل الواحة.

ويمكنك الانعزال قليلاً عن الضجيج المحيط بالعالم والاسترخاء في أحضان الطبيعة والنخيل وعلى أصوات الينابيع المتفجرة في الواحة.

واحة الأحساء

زيارة سوق القيصرية:

يعدُ سوق القيصرية سوق تاريخي في واحة الأحساء خاصة وفي المملكة عامة، لذ يحظى بأهمية بالغة لدى السياح من مختلف الجنسيات.

ويتمتع السوق بوجود العديد من المنتجات خاصة المنتجات التقليدية والمصنوعة يدوياً.

ويحتوي السوق على مجموعة من المحلات التجارية التي تحمل نقوش ثقافية فريدة تعبر عن تاريخ وعراقة هذه المدينة.

وأكثر ما يميز سوق القيصرية هو احتوائه على كافة الاحتياجات والمستلزمات، حيث يوجد به محلات مخصصة للملابس ومحلات أخرى الأحذية ومحلات للأدوات المنزلية وغيرها.

ويوجد في السوق عدد من المطاعم التي تقدم الأصناف التقليدية والشعبية، وهو ما يتيح للزوار تذوق المأكولات السعودية الشعبية، فضلاً على وجود العديد من المقاهي الموزعة التي يمكن أخذ استراحة عليها قليلاً ومن ثم استكمال الجولة في السوق.

عرضنا لكم أهم ما يميز واحة الأحساء وأبرز المعالم السياحية المتواجدة بها، حتى يتسنى لكم زيارتها والاستمتاع بالأجواء الطبيعية بها.

 اقرأ أيضاً: السياحة في الدمام تجوّل وسط الطبيعة الخلابة


Share:

facebook linkedin telegram whatsapp

استمر في الاستكشاف

TECH

تجارب استثنائية تتجاوز حدود التقنية

كتابة سارة رمضان
اكتشف

وزارة الإعلام تطلق فيلماً وثائقياً بعنوان "هورايزن" عن الحياة الفطرية بالمملكة على "نتفليكس"

كتابة سارة رمضان
Historic Saudi

فعاليات مهرجان شتاء طنطورة تنطلق غداً متضمنة عدداً كبيراً من الفعاليات الشِعرية احتفاءاً بعام الشِعر العربي

كتابة سارة رمضان
اكتشف

جينيسيس تتألق على مسرح دبي برؤيتها لإضفاء الطابع الشخصي والأداء الرفيع

كتابة سارة رمضان