Destination KSA - Your Guide to Saudi

Destination KSA - Your Guide to Saudi

دليل شامل عن متحف الخليفة التراثي

دليل شامل عن متحف الخليفة التراثي

يقع متحف الخليفة التراثي أو متحف الشمع في المنطقة الشرقية شرق المملكة العربية السعودية، ويعد من أبرز متاحف مدينة المبرز في محافظة الأحساء. ويتميز يضم متحف الخليفة التراثي آلاف القطع والمقتنيات الأثرية النادرة، كما يعتبر هذا المتحف من المتاحف النموذجية من حيث تنويع الأدوات والقطع التراثية وكذلك العرض المتحفي المميز.

موقع متحف الخليفة التراثي

في منطقة المبرز بمحافظة الأحساء، على مساحة 200 متر مربع، حيث قام بتأسيسه “حسين علي عبد الله الخليفة” في “مبنى سكن المالك”.

محتويات متحف الخليفة التراثي

يضم المتحف مجموعة واسعة من أهم القطع التراثية القديمة التي تمثل تراث المنطقة الشرقية، ويتميز المتحف بتعدد أجنحته وترتيبها وتنسيقها بشكل منسق، ويوجد داخل المتحف مجموعة من الدكاكين، كل دكان له حرفة معينة، يحتوي على كل الأدوات والآلات التي تخصها .

كما ينقسم المتحف إلى قاعات، كل قاعة تحتوي على أشياء من نفس النوع، ومن بين هذه القاعات: قاعة للأسلحة التي تحتوي على السيوف والبنادق والخناجر والرماح، وقاعة مخصصة لمختلف أدوات القهوة، وأخرى لأواني الطبخ، وقاعة لحلي النساء وأدوات الزينة والملابس، وغيرها.

وتتميز معروضات المتحف بتناول ثقافة البلد، وتعريف الزوار بجوانب مختلفة من الحياة اليومية التي عاصرها السابقون، ومن ضمن هذه المعروضات هناك الألبسة التقليدية.

متحف الخليفة التراثي
متحف الخليفة التراثي

قاعات متحف الخليفة التراثي

أدوات التجميل القديمة بالمملكة

أبدعت النساء بالسعودية منذ القدم في ابتكار أساليب وطرق عديدة للتجميل، معتمدين في ذلك على الطبيعة، إذ استخدموا النباتات والأعشاب العطرية التي كانت متوفرة في المنطقة، كما استخدموا الكحل لإظهار جمال عيونهم التي تتميز باتساعها.

كذلك قامت النساء باستخدام الحناء لتخضيب كفوفهم بالنقوش المختلفة، مع إضافة قطع الذهب والحلي على كلا من اليدين والرقبة، وقد أبدعت السيدات في هذا الوقت في تشكيل هذه المواد، إما بسحقها، أو خلطها مع بعضها، لكي تتحول إلى مستحضرات تجميل طبيعية تظهر جمالها وأناقتها.

وكانت سيدات المملكة في هذا المجال يسبقن نساء باريس التي تلقب اليوم بعاصمة الجمال والموضة، إذ عرفوا قبلهم فن العطور، والكحل، والعود، وماء الورد، واستخدام نبات السدر عن طريق طحنه وتجفيفه، واستخدام الحناء، واستخدام ألياف الديرم، وغيرها من الأدوات التجميلية التي ابتكرنها وبرعن فيها .

أدوات الزينة القديمة بالمملكة

كانت الزينة قديما لها فنون، فكانت نساء المنطقة الشرقية يقومون بإنتاج الكحل العربي من نوى ثمار الخوخ، الذي كان يزرع في الأحساء، إذ كانوا يقومون بحرقه وسحقه باستخدام حجر أسود حتى يصبح ناعم.

أما الحناء فكانت من شجرة تزرع في البيوت قديمًا؛ حيث تؤخذ أوراقها لتجف وتسحق لاستخدام مسحوقها الناعم في التجميل، حيث كانت الحناء عند النساء في هذا الوقت من أهم أدوات التجميل، فقد كانت تستخدم في المناسبات السعيدة لتخضيب اليدين والقدمين، كما كانت تستخدم كصبغة للشعر لكي تضفي عليه الجمال والحيوية .

كذلك كانت النساء بارعة في صناعة العطور التي اعتبرتها أهم وسائل الزينة، مثل دهان العود، والصندل، والمسك والعنبر، وكانوا يقومون بتبخير ملابسهن بنشارة العود والعطور الأخرى، وكانوا يستخدمون الشب كمزيل للعرق بعد أن يقمن بطحنه.

كما تميز شعرهن بالحيوية فكانوا يقومون بتجديله بطريقة العجفة، وكانوا يرشونه بمسحوق خلطة الريحان والمحلب والمسك الأبيض والمسمار وورد الجوري، بعد أن يقمن بنقعه في الماء، إذ كانت هذه الطريقة تعمل على إطالة الشعر وتقويته ولمعانه.

وكانوا باستخدام نفس هذا الخليط يقمن بفرك أجسادهن لكي يكتسبوا رائحة عطرة، أما لتبييض الأسنان فكان لحاء شجرة الديرم بعد تجفيفه ونقعه قليلا في الماء يقوم بهذه العملية على أكمل وجه، كما كان يقوي اللثة ويعمل على إعطائها اللون الأحمر القاني.

علاوة على ذلك كانت تتميز النساء في هذا الوقت باستخدام الحلي كذلك لتزيين الشعر، ومن أبرز أنواع الحلي التي كانت تستخدم لهذا الغرض الطاسة، التي كانت توضع على الشعر وهو منسدل؛ حيث تحتوي على قاعدة دائرية الشكل يتم تثبيتها على الرأس، وتتدلى منها سلاسل صغيرة تحتوي على قطع من الأحجار الكريمة.

الأسلحة

تم تخصيص مساحة بالمتحف لعرض التراث الحربي للبلد على شكل مجموعات تحوي أسلحة كثيرة ومتنوعة.

الأشغال اليدوية

يهتم المتحف بالحرف اليدوية، لذا هناك قاعة مخصصة للأشغال اليدوية التي خلفتها الشعوب السابقة مثل المشغولات الفضية و الأواني الفخارية.

المخطوطات

من بين المخطوطات القديمة في المتحف مصحف صغير كتب عام 920 هـ، بطول حوالي 7 أمتار.

النوادر في المتحف

هناك ثلاجة تعمل بالكيروسين وثلاجة تعمل بالغاز ومروحة كيروسين وسينما عرض بالكيروسين وإشارات مرور تعمل بالغاز الطبيعي ومجموعة من مكواة ملابس تعمل بالكيروسين والغاز.

كذلك يوجد بالمتحف سيارة شيفروليه إمبالا موديل 1964، دراجات نارية موديل  1970 و 1976، درجات تقليدية من الصغيرة إلى الكبيرة، ووعاء قهوة عثماني ضخم مختوم بالختم العثماني يبلغ طوله حوالي 175 مترًا تم شراؤه من صاحب مصنع دلال مجلوبة من أسواق مكة، وهي  من أجزاء أخرى من الإمبراطورية العثمانية، تبلغ قيمتها 65000 ريال.

متحف الخليفة التراثي
متحف الخليفة التراثي

مواعيد عمل متحف الخليفة التراثي

يستقبل المتحف الزوار خلال الأيام الآتية:

الجوائز التي حصل عليها المتحف

حصل المتحف على جائزة أفضل تجربة لعام 2012، التي سلمها صاحب السمو الملكي الأمير “سلطان بن سلمان بن عبد العزيز” رئيس لجنة التراث السياحي والثقافي بالمملكة العربية السعودية، وهي أفضل تجربة للمتحف.

اقرأ أيضا:المتحف الوطني السعودي دليل شامل لزيارته

 

 


Share:

facebook linkedin telegram whatsapp

استمر في الاستكشاف

اشغل وقتك

أيام الجمعة المليئة بالمرح تبدأ في إيمي

كتابة سارة طارق
Historic Saudi

لحظات العُلا تستقبل ضيوف مهرجان الممالك القديمة مع مجموعة من التجارب الاستثنائية

كتابة سارة طارق
أحداث وفاعليات

مهرجان شتاء طنطورة يعود للعلا مقدماً مجموعة متنوعة من التجارب

كتابة سارة طارق
أحداث وفاعليات

استرخِ في ملاذٍ هادئ في روزوود جدة

كتابة سارة طارق