Destination KSA - Your Guide to Saudi

Destination KSA - Your Guide to Saudi

جبل أم سنمان لمحبي الآثار والتاريخ السعودي

جبل أم سنمان لمحبي الآثار والتاريخ السعودي

جبل أم سنمان يعد الوجهة الرئيسية لجميع المهتمين بالآثار والسياحة، حيث يحتل جبل أم سنمان في جبة حائل مكانًا عالميًا كونه موقعًا تاريخيًا وعالميًا، وسجل ضمن مواقع التراث العالمي في اليونيسكو، لذلك دعونا نستعرض أبرز المعلومات عن جبل أن سنمان.

موقع جبل أم سنمان

يقع جبل أم سنمان في الجزء الجنوبي لصحراء النفود الكبير على بعد 100 كم شمال غرب مدينة حائل كأحد أهم المراكز التي تحتوي على المواقع الأثرية الصحراوية، ووفقًا للمنظور السياحي يعد جبل أم سنمان وجهة سياحية قادرة على أن تستلهم شغف محبي التراث والنقوش وعلماء الآثار، لكونها تضم أقدم المواقع الإنسانية التي تعود للعصور الحجرية وأشهر الرسوم والنقوش الصخرية في المملكة.

سبب تسمية جبل أم سنمان بهذا الإسم

تعود تسمية جبل أم سنمان بهذا الإسم كونه يشبه إلى حدٍ كبير الناقة ذات السنامين، وهي مستقرة على الأرض، وقد كان جبل أم سنمان في زمن الجاهلية من أحصن وأمنع المواقع، فهو من أهم المعالم البارزة في المنطقة لمكانته التاريخية والأثرية، ويعود تاريخه لأكثر من 7000 عام قبل الميلاد، ويتميز جبل أم سنمان الأثري بالعديد من النقوش والرسومات الثمودية، وأخرى تعود إلى عصر الحجري، فالكثير من الكتب التاريخية نسجت القصص والروايات الكبيرة حوله.

جبل أم سنمان

نقوش جبل أم سنمان

يحتوي جبل أم سنمان على العديد من النقوش والرسوم والتشكيلات القديمة، منها رسمة العجلة التي تثبت أن قانون التسارع والبكرة كان معروفًا قبل أن يكتشفها نيوتن، كما يحتضن الجبل أكثر من خمسة آلاف نقشًا ثموديًا، وأكثر من ألفي رسمة لحيوانات مختلفة منها 1378 رسمة للجمال بأحجام وأشكال مختلفة، وأكثر من مائتين رسمة لأشكال من البشر وبعض من الممارسات اليومية التي كان يقوم بها إنسان تلك العصور، منها تقنيات الأدوات الحجرية والنقوش الكتابية المتنوعة والغنية، ويمكن تقسيمها إلى فترتين: الأولى تعود للألف السابع قبل الميلاد، وبها تظهر الأشكال الآدمية المكتملة للرجال والتي رسمت على شكل أذرع رفيعة وأجساد بارزة وممتلئة عند طية الفخذ، أما النساء فرُسِمت بشعر مجدول متدلي يرتدين التنورات المزخرفة، فيما رُسمت الكثير من الحيوانات مثل الإبل والخيل غير المستأنسة والوعول ومجموعات مختلفة من أشكال الأغنام والقطط والكلاب التي استخدمت في الصيد. 

تعود للفترة الثانية للعصر الثمودي، وأبرز رسومها ونقوشها الصخرية تتمثل في استئناس الجمال، حيث تظهر مشاهد المحاربين على ظهورها بأيديهم الحراب، وتظهر أشجار النخيل والوعول والفهود والنعام والجمال.

جبل أم سنمان

نُقِش على صخور جبل أم سنمان أيضًا الكثير من النقوش التي تعكس وجوه الرجال وهم يرتدون العمائم والتيجان، وكذلك بعض الرسومات الحيوانية، كالطيور والقرود والوعول، كما يحتوي الجبل على نقشاً يعد الأقدم لصورة أشعة للإنسان في العالم، يُعتبر جبل أم سنمان ثاني أهم المواقع الأثرية لإنسان ما قبل التاريخ بعد موقع راط والمنجور، ويحيط جبل أم سنمان مجموعة من الجبال، ويقال لها المرابيب، وسمي بعضها بجبل عراف ولقيمين وغوطة وضحية وعنيزة ومويعز.

الأماكن السياحية في حائل

بعدما تحدثنا بشكل تفصيلي عن جبل أن سنمان الذي يعد أحد أهم المعالم السياحية والأثرية في مدينة حائل، فسوف نعرض عليكم بعض الأماكن السياحية الأخرى الواقعة في حائل، والتي سوف تستمتعون عند زيارتها.

قصر القشلة التراثي

والذي يُعد أحد أقدم وأكبر المباني الطينية في الجزيرة العربية، ومن أهم الأماكن التي تدل على عراقة التراث العمراني، والذي تم بناؤه قبل نحو ثمانية عقود 1941 م.

قلعة عيرف

والتي تطل على المدينة بطابعها التراثي والتاريخي، لتحاكي في طرازها المعماري مثيلاتها من المباني الدفاعية المعروفة في عمارة المنطقة الوسطى بالمملكة. تقع القلعة في أعلى قمة جبل يشرف على المدينة من الجهة الجنوبية على مساحة تبلغ 440 مترًا، وتتمركز في أعلى قمة جبل ذي ارتفاع يبلغ 650 مترًا يعرف باسم ”جبل عيرف” وهو ما نُسبت إليه تسمية القلعة، وبُنيت من الحجر والطين في عام 1840م. وتحتوي على متحف أثري يقصده سياح وضيوف المنطقة ظل متماسكًا على مر السنين ليكشف عراقة منطقة حائل التاريخية، ويبرهن على قدرة سكانها القدامى على تشييد أنواع من العمارة المتميزة التي ظلت باقية على مر العصور لتشهد على قوة بنيانها ومهارة من أتقنها.

جبل أم سنمان

قرية عقدة السياحية

وهي من الأماكن السياحية في حائل التي تقع وسط مرتفعات جبال أجا الشاهقة غرب حائل من القرى الجبلية التاريخية إلى آلاف السنين، حيث تبعد عن مدينة حائل بمسافة 15 كلم، ويحيط بها سور حجري كبير بُنِيَ وسط الوادي لمنع السيول من الخروج من القرية والاستفادة منها، ليأتي بعد ذلك هدم السور واستبداله بثلاثة سدود لحفظ مياه الأمطار الموسمية. وتشتهر القرية ببساتين النخيل، والعيون، والآبار، والسدود، التي تنتهي إليها مصبات السيول بوادي الأديرع، بصفتها واحة جمالية متكاملة المعالم يطلق عليها “سلة غذاء حائل” لما تتنوع به من منتجات زراعية كالتمور، والنعناع، والشمام، والقرع، والعنب، والتفاح، والرمان، ومناحل لإنتاج العسل البلدي.


Share:

facebook linkedin telegram whatsapp

استمر في الاستكشاف

Offbeat

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق حملة "إرثنا مسؤوليتنا"

كتابة سارة رمضان
أحداث وفاعليات

برعاية برنامج جدة التاريخية: انطلاق بازار البلد للأسر المنتجة

كتابة سارة رمضان
Explore Your City

شركة سڤن تُشيد وجهة ترفيهية بـ 1.3 مليار ريال في عسير

كتابة سارة رمضان
Historic Saudi

لحظات العُلا تستقبل ضيوف مهرجان الممالك القديمة مع مجموعة من التجارب الاستثنائية

كتابة سارة رمضان